منتدى أبناء الغربــــــــــــــــــــــية
-
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكراادارة المنتدي
منتدى أبناء الغربــــــــــــــــــــــية
-
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكراادارة المنتدي
منتدى أبناء الغربــــــــــــــــــــــية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى أبناء الغربــــــــــــــــــــــية

منتدى يهتم بالتعليم وبتدريب إنتل (دورة الأساسيات)وكل مايرقى بالإنسانيه
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابهالبوابه  التسجيلالتسجيل  دخول  
دعاء مأثور : «اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك» [رواه مسلم]. من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة الا أن يموت حديث صحيح : ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبل أن يتفرقا صححه الألباني دعاء مأثور : «اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك» [رواه مسلم]. حكمة وموعظة : يا طفل الهوى ! متى يؤنس منك رشد ، عينك مطلقة في الحرام ، و لسانك مهمل في الآثام ، و جسدك يتعب في كسب الحطام (لابن الجوزي). اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيم ** شريط أهداء من منتدى مدرسة سعد زغلول الى أبناء الغربية

 

 مفهوم الأنا ...

اذهب الى الأسفل 
3 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
عادل طه
عضو ذهبى
عضو ذهبى
عادل طه


مفهوم الأنا ...  Z


عدد المساهمات : 2282
نقاط : 3608
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 54

مفهوم الأنا ...  Empty
مُساهمةموضوع: مفهوم الأنا ...    مفهوم الأنا ...  Emptyالأحد ديسمبر 26, 2010 2:11 pm

مفهوم الأنا ...  Istockphoto_4699279-exclamation-isolated-victory


طبتم مساءاً ...... أو مساءاً طيباً


مفهوم الأنا !

تدلّ كلمة الأنا على الذّات ..
وهي بالمعنى المباشر تدلّ على الشّخص ..
بجميع لواحقه وأعرضه ..
أمّا بالمعنى الفلسفي فتدلّ على جوهر الذّات ..
أي ما يبقى عندما نستثني اللّواحق والأعراض ..
وبالتّالي يتحدّد الأنا تبعا لتصوّر ماهيّة الذّات الإنسانيّة ..
فنجد أنّ فلسفة الوعي تحدّد الأنا بالوعي مثلما ..
يقول ديكارت:"النّفس التي أنا بها ما أنا" أي أنّ إنّيّته تكمن ..
في النّفس أو في الأنا المفكّر


وتحيل الأنا أيضا إلى حامل التّمثّلات ..
ومؤسّس وحدها باعتبار أنّ هذه التّمثّلات والإدركات والأفكار ..
تنتمي إلى "الأنا المفكّر"
مثلما ذهب إلى ذلك كانط(كانت)، هذا الأنا الذي يمثّل شرط الوحدة ..
والتّأليف بين الحدوس والإددراكات في الوعي. ..
يقول كانط : "إنّ الأنا المفكّر يرافق بالضّرورة كلّ تمثّلاتي."


وفي علم النّفس التّحليلي الأنا هو منطقة من الجهاز النفسي ..

البعض عندما يقول " أنا "

يقصد بها أنا إيضاح مـُعين ..

البعض عندما يقول " أنا "

يتضح طابع الغرور ..

البعض .. والبعض .. والبعض .. والبعض ..

أفضل من يستخدم " أنا "
هو ذلك الشخص الذي يعرف متى ولماذا وأين يقول " أنا "


فـ " أنا " كافية لأن لا تجعل من أمامك يحبك أو لا يحبك ..
يقتنع بكلامك أو لا يقتنع .. يصدقك أو لا يصدقك ..
يجدك مغرورا ً أو لايجدك مغرورا ً ..

فلنتعم .. كيف نستخدمها ..


برغم من قلة حروفها إلا أن قد تعكس أشياء كثيرة لدى " الآخر " أو المـُتلقن
فلنحسن إستخدامها ..


عـُذرا ً لقصر الموضوع .. وعدم إشباعه بالكم اللازم ..
إنما هو موضوع عابر .. خاطرني وخاطرته ..

أي أنه قابل للخطأ والصواب ..
لا شك بأن لديكم إضافات تـُثري الموضوع ..

حفظكم الرحمن .. وفقكم وأسعدك وبارك فيكم ..


مفهوم الأنا ...  695134vc3pcgb7rh
مفهوم الأنا ...  361562
أبو حبيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لطيفه
عضو ذهبى
عضو ذهبى
لطيفه


عدد المساهمات : 2081
نقاط : 2474
تاريخ التسجيل : 21/06/2010
العمر : 37
الموقع : طنطا

مفهوم الأنا ...  Empty
مُساهمةموضوع: رد: مفهوم الأنا ...    مفهوم الأنا ...  Emptyالإثنين ديسمبر 27, 2010 10:44 am

فى البدايه اشكر حضرتك على هذا الموضوع القصير
الذى لهو اهميه كبيرة فى علم النفس
مفهوم "الأنا والآخر" الذي ينتمي أصلا إلى الفكر الأوربي ولنتساءل هو المعنى الذي يعطيه هذا الفكر لهذا المفهوم؟


ودون الرجوع إلى الفكر اليوناني الذي انبنت رؤيته للعالم على ثنائية الإنسان والطبيعة، باعتبار أن الإنسان مركز الكون، ومقياس الأشياء، وأن حقيقته أنه عقل أو "صورة" في مقابل الطبيعة أو "المادة"، ودون الرجوع كذلك إلى الفكر المسيحي وثنائية الأب والابن، واللاهوت والناسوت الخ… قد يكفي هنا التذكير بأن الفلسفة الأوربية الحديثة هي أساسا فلسفة "الأنا" ("الذات") : الإنسان ذات في مقابل العالم الذي هو موضوع لها. والفكرة المؤسسة لفلسفة "الذات" هذه هي كوجيتو ديكارت: لقد شك هذا الفيلسوف الفرنسي في كل شيء و"مسح الطاولة" حسب تعبيره (طاولة فكره)، مسحا ولم يبق لديه أي شيء آخر غير كونه يفكر: ومن هنا قولته الشهيرة: "أنا أفكر إذن أنا موجود". وهذا يقتضي أن وجود "الأنا" سابق ومستقل عن وجود العالم وعن أي وجود آخر. ومن هنا كان كل وجود غير وجود "الأنا" هو "آخر" بالنسبة لها، وبالتالي فعلاقة التغاير هي علاقة بين الأنا والآخر ابتداء: سواء كان هذا الآخر هو الأشياء المادية المحسوسة التي يتوقف وجودها على يقينه بوجودها، أو كان الشيطان الذي افترض أنه قد يكون هو الذي ضلله فصار يشك في كل شيء، أو كان هو الله الذي اطمأن هذا الفيلسوف إليه أخيرا باعتبار أنه لا يمكن أن يضلله -لكون فكرة الله في ذهنه تشير إلى كائن منزه من الخداع والتضليل- ومن ثم جعله ضامنا ليقينه ذاك الخ. وبعبارة عامة إن الشبكة التي يرى "العقل الأوربي" العالم من خلالها وبواسطتها شبكة تهيمن فيها علاقة أساسية هي علاقة "الأنا" و"الآخر"، لا علاقة "آخر" "بآخر".

***

سيطول بنا الحديث ويتشعب لو أننا أخذنا نتتبع فكرة "الآخر" في الفكر الأوربي. ذلك لأن هذا الفكر يتمحور كله حول هذه الفكرة، من ديكارت إلى هيجل وماركس إلى سارتر إلى الذين جاءوا من بعده. لنقتصر إذن على إشارات مقتضبة، من هنا وهناك، الهدف منها ليس استقصاء الموضوع بل مجرد إثارة الانتباه.

نقرأ في قواميس الفكر الأوربي ومصطلحاته الفلسفية ما يلي: "الآخر: أحد المفاهيم الأساسية للفكر (=كان يجب إضافة: الأوربي) وبالتالي يستحيل تعريفه، ويقال في مقابل الذات Le même" " أو "الأنا". أما هذه الأخيرة (الذات) فلا معنى لها سوى أنها المقابل، لـ"الآخر" Autre تقابُلَ تعارض وتضاد، أو أنها المطابق لنفسه المعبر عنه بـ identité وهو ما نترجمه اليوم بلفظ "الهوية" أو "العينية"، أي كون الشيء هو هو: عين نفسه. وإذن فالغيرية في الفكر الأوربي مقولة أساسية مثلها مثل مقولة الهوية. ومما له دلالة في هذا الصدد أن كلمة altérité أي الغيرية ذات علاقة اشتقاقية بـالفعل altérer والاسم altération وتعنيان تغير الشيء وتحوله إلى الأسوأ (تعكر، استحالة، فساد)، كما ترتبط بالاشتقاق بكلمة alternance التي تفيد التعاقب والتداول. ومعنى ذلك أن مفهوم "الغيرية" altérité في الفكر الأوربي ينطوي على السلب والنفي. بعبارة أخرى: يمكن القول إن ما يؤسس مفهوم الغيرية في الفكر الأوربي ليس مطلق الاختلاف، كما هو الحال في الفكر العربي، بل الغيرية في الفكر الأوربي مقولة تؤسسها فكرة "السلب" أو النفي. La négation، فـ "الأنا" لا يفهم إلا بوصفه سلبا، أو نفيا، لـ "الآخر".

وغني عن البيان القول إن لفظ "الأنا" في العربية المعاصرة إنما هو ترجمة لأداء معنىLe même بالفرنسية وego بالإنجليزية والألمانية. وكلمة ego لاتينية تدل على ما تدل عليه كلمة "ذات" في اللغة العربية حينما يقصد بها الشخص المتكلم. ومن هذه الكلمة اشتقت مصطلحات أخرى مثل égocentrisme وهو ما نترجمه اليوم بـ "التمركز حول الذات". ومنها أيضاégoïsme بمعنى "الأنانية" في الاستعمال اللغوي العام، أما في الاصطلاح الفلسفي فالكلمة تدل على المذهب الفلسفي الذي يعتبر وجود الكائنات الأخرى، غير "الأنا"، وجودا وهميا، أو موضوع شك على الأقل. ومن هنا المذاهب الفلسفية المثالية idéalismes التي لا تعترف بأي وجود آخر غير تمثلات الأنا : فالعالم هو ما أتمثله وأتصوره وليس هناك وجود آخر.

يقول الفيلسوف اللاهوتي العالم الفرنسي، بليز باسكال : "للأنا خاصيتان، فمن جهة هو في ذاته غير عادل من حيث إنه يجعل من نفسه مركزا لكل شيء، وهو من جهة أخرى مضايق للآخرين من حيث إنه يريد استعبادهم؛ ذلك لأن كل "أنا" هو عدو، ويريد أن يكون المسيطر على الكل".

من هنا يتضح أن مفهوم "الأنا" مبني على السيطرة، سيطرة الذات على ما تتخذه موضوعا لها، سواء كان هذا الموضوع أشياء الطبيعة أو أناسا آخرين. وفي هذا المعنى كتب ماكس هوركهيمر يقول: "من الصعب جدا أن يحدد المرء بدقة ما أرادت اللغات الأوربية في وقت من الأوقات أن تقوله وتعنيه من خلال لفظ ego (الأنا)، إن هذا اللفظ يسبح في تداعيات غامضة قاحلة. فمن حيث أنه مبدأ "الأنا" (الـ ego ) الذي يحاول جاهدا كسب المعركة ضد الطبيعة على العموم وضد الآخرين من الناس على الخصوص، كما ضد الدوافع السلوكية التي تحركه، يبدو مرتبطا بوظائف السيطرة والحكم والتنظيم" ، ويضيف قائلا : "ولم يتحرر مفهوم الأنا في أي وقت من حمولاته وشوائبه الأصلية الراجعة إلى نظام السيطرة الاجتماعية".

من خلال هذا التصور لـ "الأنا" كمبدأ للسيطرة يتحدد موقع "الآخر" ودلالته ووظيفته في الفكر الأوربي، أي بوصفه موضوعا للسيطرة أو عدوا، أو بوصفه قنطرة تتعرف الذات من خلاله على نفسها. يقول سارتر: "أنا في حاجة إلى توسط الآخر لأكون ما أنا عليه".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nesreen
مشرف
مشرف
nesreen


عدد المساهمات : 5225
نقاط : 6565
تاريخ التسجيل : 18/08/2009
العمر : 42

مفهوم الأنا ...  Empty
مُساهمةموضوع: رد: مفهوم الأنا ...    مفهوم الأنا ...  Emptyالثلاثاء يناير 18, 2011 12:08 am


شكرا استاذ عادل على الموضوع المفيد

شكرا لطيفة على الاضافة

مفهوم الأنا ...  1267199912
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفهوم الأنا ...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مفهوم الجودة العضو الجديد/عاصم عيد

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أبناء الغربــــــــــــــــــــــية :: المنتدى الثقافى :: علم التنميه البشرية-
انتقل الى: